نضال سيجري :أربع وعشرون ساعة في العناية الفائقة

عندما يخرجوك نضال سيجريمن عمليه جراحية وأنت تحت مقصّات ومشارط الجراحين والبرد هو سيد الموقف؛ فمايميز غرفة العمليات هو شدّة البرودة..ولكن هذة المرة كان الأمر مختلفا قليلا، هذه المرة كان البرد الأشد هناك في مكان أخر..في مايشبه المنفى أيام روسيا القيصريه.. منفى مليء بالبرد .. منفى يسمّونه عنايه فائقه.. أنت الآن 

في غرفة العناية الفائقه؛ لا أحد يقول لك ذلك طبعا ولكن ستعرف ذلك لوحدك ليس لأنك تمتاز بذكاء حاد، بل لأن المكان موحش بكل ماتحمله الكلمة من معنى.. بالإضافه الى أنابيب ملوّنة تدخل وتخرج من كل أنحاء الجسد دون استحاء أو خجل.. ستعرف لوحدك ياصاحبي  بأنك ستقبع في غرفة العناية الفائقه لمدة 24 ساعه؛ 24 ساعه من الوجع الذي يظهر رويدا رويدا ؛ 24ساعة من الوحدة والعزلة والخوف.. وملايين الأسئلة المربكة للروح والعقل خجول لايريد أن يجيب على أي منها؛ أنت الآن في مكان يجعلك لاتعرف أين رأسك وأين قدميك؛ متخبّط وكأنك كنت على حلبة ملاكمة  ضد ملاكم أطرش لايسمع الاستغاثة وأنت طبعا لاتعرف من الرياضة إلا الشطرنج؛ ورياضة الشطرنج لاتنفع في هكذا حلبات..ولك الحق وحرية الخيال ماذا يمكن أن يجري بين ملاكم  أطرش ولاعب شطرنج وكيف سيكون الوضع.. المكان الموحش يعتذر منك لأن لا إمكانيه للأحلام هنا؛ فالكوابيس هي السائدة .....وفي لحظة هروب من كابوس يلاحق ذالك القابع في العنايه الفائقه ؛يمر حلم صغير او مايشبه الحلم؛أو ملاك او مايشبه الملاك؛ملاك يخرج من بين غيوم بيضاء ..يأتي من صوب ضوء بعيد وكأنه الشمس..يقترب الملاك ويسأل مابك ؟لماذ انت خائف؟اهنئك لقد نجوت هذة المرة ايضا..فبكى الشاب الماكث هناك وقال:ماهي اخبار وطني؟خذ حصتي من النجاة واعطيها لوطني..فابتسم الملاك وقال للشاب القابع امامه"اولا  لاتعلّمنا ماذا علينا ان نفعل..ولكن الاهم اريدك ألا تخاف ياصغيري لان وطنك في قلب الله..مسّد الملاك على رأس ذالك المرتبك ومشى..غادر الملاك وعاد الى غيومه الناصعة البياض وتحوّل الى خيط نور وغاب في ضوء الشمس ..في هذة اللحظه ايضا تحوّل ذالك الشاب الذي في العنايه الفائقه الى مايشبه طائر الفونكس .طائر فينيقي يبحث عن الحريه ويتحول الى نور ..حتى اللحظه الطائر الفنيقي يبحث عن الملاك ليشكره على الحلم الذي أخذه اليه ولو للحظه؛لحظة حلم استثنائيه مرّ بها ذلك الشاب القابع هناك..24 ساعه من الكوابيس..ولكن لحظة حلم واحدة كانت هي الاقوى والابهى والاجمل...........افرح ايها الحالم..افرح ايها المواطن ..وطنك في قلب الله..هذا ماقاله الملاك

نضال سيجري - بيروت
Share