التصرفات التي أدت إلى فشل ريهانا في حفلة السويد وأستفزاز الجمهور

ريهانا في السويدأشعلت الفنانة ريهانا غضب السويديين  الليلة الماضية وذلك خلال حفلتها الموسيقية التي أقامتها في السويد وبالتحديد في مدينة بورلانج حيث شاركت في مهرجان "الحب والسلام".
أما الغضب الذي صبّ عليها فكان للأسباب التالية:
- ريهانا صعدت على المسرح بعد تأخير دام لأكثر من 45 دقيقة عن الموعد المحدد.
- من شاهدها يقول أن ريهانا كانت "مترنحة وكأنها كانت تحت تأثير المخدرات أو المشروبات الكحولية".
- تصاعدت الصيحات المنددة بريهانا عندما تم الإكتشاف بأنها كانت تغني بطريقة "البلاي باك" وأنها كانت تحرك شفتاها فقط.
- وهي المشكلة الأكبر وهي عندما أهدت ريهانا إحدى أغانيها لأهل ومعجبيها في النرويج، فيما يبدو أنها خلطت ما بين السويد والنروج.
وهذا الأمر دعا الصحافة السويدية إلى إنقاد الفنانة بشكل سلبي جداً وهذا إلى جانب الكلام الذي يصل إلى ريهانا إلكترونياً إن كان عبر مواقع فايسبوك أو تويتر أو غيرها من المواقع.

Share