القبض على أميريكي يحرض على العنف والقتل بأسم الاسلام

أصدرت محكمة أمريكية قرار قضائي ينص بالسجن لمدة 11 عاماً ونصف العام على رجل من نيويورك بعد اعترافه بتهديد كتّاب برنامج "ساوث بارك" التلفزيوني الساخر لتصويره الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وباتهامات جنائية أخرى.
ونقلت وسائل إعلام أمريكية يوم السبت عن وزارة العدل الأمريكية قولها إنه "تقرر أيضاً وضع جيسي كرتيس مورتون (33 عاماً) الذي اعتنق الإسلام ويعرف أيضاً باسم يونس عبدالله محمد تحت المراقبة ثلاث سنوات بعد انتهاء فترة سجنه".
وذكرت التقارير أن الحكم أصدرته محكمة اتحادية في الإسكندرية بولاية فرجينيا.
وكان مورتون يدير موقعاً إلكترونياً يحض المسلمين على العنف ضد أعداء الإسلام واعترف في فبراير الماضي بإصدار تهديدات واستخدام الإنترنت لترويع آخرين وباستخدام منصبه كمدير للمواقع الإلكترونية لجماعة مسلمي الثورة للتآمر على القتل.
وقال المحامي العام الأمريكي نيل ماكبرايد "سعى جيسي مورتون إلى تحريض المسلمين على الإرهاب بتقديم تبرير عقائدي للعنف ضد المدنيين باسم الإسلام".
وأضاف ماكبرايد في بيان "جرائمه عرّضت حياة أناس للخطر وشملت أيضاً ردع حرية التعبير بسبب الخوف من انتقام إرهابيين يمارسون العنف".
ويذكر أنه قام أيضاً ببث رسائل تهديد مع زخاري تشيسر من ولاية فرجينيا الذي اعترف في أكتوبر 2010 بإرسال تهديدات لكتّاب برنامج "ساوث بارك" التلفزيوني الساخر وبجرائم أخرى.
وألقي القبض على مورتون في الرباط في المغرب العام الماضي وأُعيد إلى الولايات المتحدة حيث اعترف بالتهم, وكان يواجه عقوبة قصوى بالسجن لمدة 15 عاماً.

Share