عائلات مسلمة ترفض أرتداء بناتها ثياب السباحة في المدرسة

رفضت محكمة ألمانية السماح بإعفاء الطالبات المسلمات من حضور دروس السباحة في المدرسة لاعتبارات شخصية أخلاقية ودينية.
وذكرت وسائل إعلامية أن "المحكمة العليا في مدينة بريمن الألمانية قضت بعدم جواز إعفاء التلميذات المسلمات في المرحلة الابتدائية من حصص السباحة، لافتة إلى أن الحق في المطالبة بالإعفاء من حصص السباحة يمكن استخدامه فقط في سن البلوغ ، أي بعد بلوغ الفتيات سن الثانية عشر".
وقالت المحكمة في حيثيات القرار إن "لا يجوز إعفاء التلميذات من المشاركة في حصص السباحة المشتركة بسبب دوافع أخلاقية شخصية، وذلك لما لتلك الرياضة من أهمية أولية في ممارسة القواعد الأساسية الاجتماعية".
وكان والدا تلميذة مسلمة في الصف الثالث الابتدائي طلبا إعفاء ابنتهما من المشاركة في حصص السباحة المشتركة لأنهما يريدان تطبيق التعاليم الإسلامية في ارتداء الملابس اعتبارا من سن الثامنة.
وعرضت المحكمة على الوالدين إمكانية أن ترتدي ابنتهما لباس سباحة يغطي الجسم كله خلال المشاركة في حصص السباحة"، معتبرة أن "ذلك العرض مناسب لحل الخلاف بين المدرسة والوالدين"

Share