كلب أبن كلب ..وحفلة زواج لايحلم بها الانسان

أثارت عائلة مغربية ثرية مقيمة بكندا استغراب سكان مدينة طنجة في سابقة من نوعها لم يعهدوها  بعد إقامتها حفل زفاف في مدينة "فال فلوري بطنجة" لكلبها الكندي المدلل "روبي" بكلبة مغربية.
وذكرت مواقع مغربية وصفحات إلكترونية أن الكلب"روبي" الذي يبلغ من العمر خمس سنوات، وهو مدلل هذه الأسرة، التي تنحدر من مدينة فاس العريقة، وقد احتضنت العائلة الكلب "روبي" تعويضاً عن فقدان ابنها الذي يعيش بالولايات المتحدة الأمريكية.
وأحيت حفل الزفاف فرقة موسيقية محلية تدعى "كناوة"، وقد استغرب أعضاؤها ما حدث، وقال رئيس الفرقة لأحد المواقع الإلكترونية إنه "لأول مرة يشهد حفل زفاف من هذا النوع، فقد كان فرصة للتعرف على كيفية معاملة بعض الأسر لحيواناتها الأليفة".
واستهجن سكان المدينة  الأمر، وانعكس ذلك من خلال تعليقات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ذيوع الخبر، واعتبروه مؤشراً على تراجع القيم الأخلاقية لبعض الأسر، فضلاً عن وصفه بالإساءة للمجتمع المغربي.
وانتقدت إحدى المعلقات على موقع "فيس بوك"  الواقعة على إنها تتبنى مبدأ الرفق بالحيوان، لكنها لم تتوقع أن يصل الرفق بهذه الأسرة إلى درجة إقامة حفل زواج للحيوانات.
ومن جهته, قال مالك الكلب "روبي" في تصريح لموقع إلكتروني بمدينة طنجة إنه تعتزم بمعية أسرته الصغيرة تأسيس جمعية تهتم بوضعية الكلاب بالمغرب، كما أعلن أنه يعمل جاهداً على إقامة أمسية بمدينة طنجة من أجل تزويج أكبر عدد من الكلاب بالمدينة، وهو الحفل الذي سوف يكون مفتوحاً في وجه كل المغاربة، في الشهر الأول من سنة 2013 بمدينة طنجة، والذي حسب تصريحه سيدخل المغرب التاريخ من بابه الواسع.

Share