معلم مدرسة يقرأ الرقية الشرعية لتلميذ مريض في وسط أوروبا

قامت إدارة مدرسة بلجيكية بفصل مدرس تربية إسلامية من العمل بعد قراءته الرقية الشرعية على طفل مصاب بالصرع، بدل أن يتصل بالإسعاف.
وذكرت وسائل إعلامية أن "مدرسة  في إحدى ضواحي العاصمة البلجيكية بروكسل، فصلت معلم التربية الإسلامية من العمل بسبب قراءته الرقية الشرعية على أحد التلاميذ، وسط مخاوف رسمية من أن تتعاظم مثل تلك الظواهر في المدارس".
وعبر جاكى جوريس مدير مجموعة مدارس "بروكسل عن قلقه من جيل المعلمين الإسلاميين الجدد"، مشيرا إلى أنه "يجب معالجة هذه المشاكل بحزم، تفاديا لوقوع حوادث أخرى مشابهة".
بدوره، قال وزير التعليم الفلامنكى إنه "يعتزم تشديد الرقابة على المدارس من أجل الحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث".
وكانت إحدى المدارس الثانوية في "أندرلخت" شهدت حادثا مماثلا، حيث تم فصل معلم كان ينوي إرسال الطلاب المثليين جنسيا إلى إمام المسجد، لأنهم متلبسون بالجن ويجب طرد الأرواح الشريرة منهم.

Share