تطور علمي يسمح للرجل الآلي بأجراء عمليات جراحية معقدة

رجل آليأعلن أطباء إيطاليون أنهم "إستخدموا إنساناً آلياً لاستئصال جزء من كبد متبرّع حي وزراعته في جسد مريض، لأول مرة في العالم".
ونقلت وكالة "أنسا" الإيطالية عن أطباء إيطاليين في معهد الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء "إيسميت" في بالرمو بصقلية، أن "الروبوت دا فنتشي إستغرق 10 ساعات لاستئصال جزء من كبد المتبرع وهو شقيق المريض".
وهذه أول مرة في العالم التي يجري فيها إنسان آلي عملية إستئصال كبد من متبرع.
وقد غادر الشقيق (44 عاماً) المستشفى بعد 10 أيام من دون مضاعفات، كما أن المتلقّي (46 عاماً) الذي كان يعاني من تشمّع في الكبد، أيضاً عاد إلى منزله بعد أسابيع من العملية.
وأوضح مدير المعهد برونو غريديللي أن "استخدام التكنولوجيات الناشئة مثل التكنولوجية الآلية مهمة جداً لأنها تقلّص الصدمة الجراحية ومن شأنها أن تزيد عدد المتبرعين الأحياء وبالتالي عدد عمليات زراعة الأعضاء".

Share