مراهقات ينجبن أطفالاً وهن بعمر 15 سنة ..فضيحة عالمية

المراهقةقالت تقارير إخبارية أن نحو 50 ألف مراهقة يلقين حتفهن سنويا على مستوى العالم جراء مشاكل متعلقة بالحمل والولادة, بحسب ما صرحت به منظمة "أنقذوا الأطفال" العالمية.
وذكرت وسائل إعلامية عالمية يوم السبت أن المنظمة وصفت قبل انعقاد مؤتمر حول تنظيم الأسرة في تموز المقبل بالعاصمة البريطانية لندن، معدل الوفيات بين المراهقات بـ "الفضيحة العالمية".
وأوضحت في تقرير بعنوان "كيف ينقذ تنظيم الأسرة حياة الأطفال" أن نحو مليون طفل يولدون من أمهات مراهقات يلقين حتفهن سنويا قبل بلوغ أطفالهن عامهم الأول.
وقال جاستين فوريسث مدير المنظمة "إن مشكلة المراهقات اللاتى يلدن أطفالا ويلقين حتفهن لأن أجسامهن لم تنضج بما فيه الكفاية لأن تضع مولودا، وهذا يعد فضيحة عالمية".
وأضاف فوريسث "أن فتاة من بين خمسة يصبحن أمهات قبل بلوغهن عامهن الـ 18"، مشيرا إلى أن "خطر الوفاة خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة هي خمس مرات أعلى بالنسبة للفتاة أقل من 15 عاما مقارنة بالمرأة في العشرينات من عمرها".
وأكد أن ذلك "يمثل مأساة ليس فقط بالنسبة للفتيات ولكن أيضا لأبنائهن، حيث إن الأطفال الرضع عرضة للوفاة بنسبة 60% إذا كان عمر والدتهم أقل من 18 سنة".
ويشار إلى أنه من المقرر عقد قمة حول تنظيم الأسرة في 11 تموز المقبل في لندن تحت رعاية الحكومة البريطانية ومؤسسة "بيل وميليندا جيتس" ومنظمة "أنقذوا الأطفال".
ويذكر أن 59% من الفتيات في إفريقيا الوسطى تتراوح أعمارهن ما بين 15 و19 سنة يتزوجن حيث تصل هذه النسبة في بنجلاديش إلى 46% وفي الهند 30%.

Share