جهاز بنكي لسحب الأموال لفاقدي البصر وذوي الاحتياجات

صراف آليقامت دولة الإمارات العربية المتحدة في توفير أول جهاز صراف آلي مخصص لاستخدام المكفوفين، على مستوى الشرق الأوسط، تهدف إلى تقديم الخدمات البنكية لفئة ذات احتياجات خاصة، وبعد أن كانت المصارف ترفض التعامل معهم.
هذه المبادرة التي دشنت الثلاثاء، جاءت في أعقاب مكالمة هاتفية تقدمت بها المحامية المكفوفة منار الحمادي، لبرنامج "البث المباشر" الإذاعي الإماراتي، حيث قالت: "توجد مصارف ترفض نهائياً استقبال المكفوفين بشكل تام، وبنوك أخرى تسمح بالتعامل لكن بشروط وقيود تنفر المكفوف من استكمال إجراءاته، وبنوك تعامل المكفوف معاملة القاصر.. لذا بدأت أطمح وأحلم بأن تتم معاملة المعاق بصرياً كأي شخص مُبصر دون فرض شروط أو قيود عليه، وتوفير خدمات تتناسب مع وضعة كمكفوف."
وعبرت المحامية الحمادي عن سعادتها في تحقيق الإنجاز بتوفير الصراف الآلي الخاص الذي يخدم المكفوفين، وقالت في حفل تدشين الجهاز: "أنا سعيدة جداً بهذه المبادرة، لأنها تحقق حلمي.. لقد استخدمت الجهاز وهو سهل جداً."
مصرف الشارقة الإسلامي، بادر لتحويل الحلم إلى حقيقة، حيث يقول رئيسه التنفيذي، محمد عبد الله: "جاءت مبادرة إطلاق أول جهاز صراف آلي للمكفوفين في المنطقة، استجابة للمطالبات التي تقدمت بها شريحة واسعة من إخواننا المكفوفين، وعلى رأسهم المحامية منار الحمادي، لتوفير تسهيلات مصرفية لفئة المكفوفين وضعاف البصر.. ومن هذا المنطلق بادر مجلس إدارة المصرف والإدارة التنفيذية بتبني فكرة إنشاء أول جهاز صراف آلي للمكفوفين، كجزء من مسؤوليتنا المجتمعية التي نهتم بها كثيراً."

Share