أم تضرب أبنها حتى الموت، والمحكمة تقاضيها !

ادانت محكمة التاج في كارديف عاصمة ويلز سارة إيجة البالغة من العمر 33 عاماً بتهمة القتل بعدما اخضعت ابنها، ياسين، إلى فترات طويلة من المعاملة القاسية والضرب المبرح واشعلت النار في جسده.
وبرّأت المحكمة زوجها يوسف الذي يعمل سائق سيارة أجرة من جرم السماح بموت طفل جراء الفشل في حمايته، وأمرت بأن تخدم المرأة مدة لا تقل عن 17 عاماً من حكم السجن مدى الحياة الذي اصدرته بحقها، قبل الأخذ بأي طلب لاخلاء سبيلها.
ودفعت سارة ببراءتها من تهم قتل ابنها وادعت بأن زوجها يوسف كان المسؤول عن مقتله، لكن محكمة التاج في كارديف اعتبرت أن وفاة الطفل ياسين نجمت عن تعرضه للضرب المبرح من قبل والدته نتيجة فشله في حفظ آيات القرآن الكريم.

Share